من أسرة واحدة.. وفاة 3 أطفال غرقًا في إحدى قنوات التصريف بسد مأرب     "سعيد عفري" يشيد بالالتفاف الكبير خلف لجنة اعتصام المهرة     أكدت الحفاظ على المهرة.. "لجنة الاعتصام" تأسف لما حدث في شبوة وتستنكر قصف الطيران الإماراتي     "كلشات" يدعو لوحدة الصف والحفاظ على اللحمة الوطنية بين أبناء المهرة     المهرة.. مؤسسة الطرق تبدأ بإزالة الكثبان الرملية على طريق نشطون - سيحوت     المجلس العام يناقش آخر المستجدات في المهرة ويدرس مشاريع خدماتية مقبلة     محنة مزارعي القمح في أوكرانيا تنذر بمجاعة عالمية     "صراع أذرع الإمارات".. مقتل قائد لواء في "دفاع شبوة" برصاص العمالقة في عتق     الانتقالي يحشد مليشياته لمهاجمة القوات الحكومية في أبين     تعادل سلبي بين "اتحاد المسيلة وفرتك" في ثاني مباريات بطولة الفقيد "الزويدي"     شرطة تعز تضبط أكثر من 60 قضية خلال أسبوع     الأرصاد يتوقع هطول أمطار رعدية واضطراب البحر     الأمم المتحدة تؤكد استمرارية المحادثات بشأن فتح طرق تعز     الأمم المتحدة تعلن مقتل أكثر من 70 شخصا بسبب الأمطار في اليمن     شبوة.. أذرع الإمارات تتقاتل فيما بينها في عتق    

عبدالله عوبل

لا ترهن أحلامك

[ الاربعاء, 22 يونيو, 2022 ]
لا ترهن أحلامك عند بائعي الاوهام، اسواقهم جانحة عند الشواطئ تموج بالعروض، ثمة رعونة طافحة، تمتص هلام الروح للعابرين الى ضفاف العشق. واسمع يا صاحبي؛ ان لم تتسع الارض وصدور المسافرين إلى فضاء المدينة، ان لم ابصر الأضواء الملونة في الأفق القريب، فإنني سأحلق في فضاءات رسمتها منذ الصغر، في كراسة صغيرة، وهي ترافق أمنياتي في كل فصل من فصول العمر، لا احد ينافس هنا غير النجوم وهي تمضي في مساراتها، احيل راسي مركبة فضائية، وأبحر في السماء الصافية، لا خوف ولا جوع، سأخذ معي مئات الصور للنازحين ذوي الأسمال المتهدجة والوجوه الناظرة الى السماء تناحي الله، تبحث عن ظل وماء، تتشابك أيديهم في يد الله، تلك رؤيا، ورؤيا المظلومين لا تخيب.

مئات الصور للأطفال الحفاة، المتحلقين حول قرص الخبز، تكويهم حرارة الجمر والشمس، وخيمة في العراء، وعواء الذئاب الجائعة تخترق جدار الليل.

سأحلق، وبرفقتي صورة أنتم شاركتم في كرنفال عرضها، واعترف ان الصورة تربطني بحبال قوية الى القعر الذي هاجت هواجسه، فأصبح فيضا من مهرجان الكلام، في سوق عكاظ، وهنا فقط، في سوق عكاظ لكل حرف ثمن، هذا ما قيل لنا. لكن لم يقل لنا أحد ان الحروف المرصعة بالصدق والجمال تهيج وترعد وتزبد ثم تتهيأ للتحليق في فضاءات ليست آسنة، لكنها تتزود برؤية الزمن والحياة، انها ترفعك بحبال الىٌ الأعلى، تصنع ربيعا وأزهارا وسنابل. 

لا يمزح الحرف الغاضب من سجوف الليل، وشتاء يمزق الأقدام الحافية، ليس البكاء على خارطة الورق ترفا، الكلمة يا صاحبي عندما تصبح قصيدة تتحول إلى مليون قصيدة، والآلاف السكاكين.

سأسافر متأبطا أحلامي، ستأخذني فوق جناحيها، وسط النجوم، وليست النجوم بمنآي عن ارض الأحلام، تذكر النجوم وحدها ترشد المواسم وتحمل للأرض بشارات المطر..

1/5/2017عدن، اعاد نشره 22 يونيو 2022
 


مشاركة:


تعليقات

المزيد.. لـ عبدالله عوبل